3 مواقف تستنزف طاقتك وهذه أفضل طريقة لتثبت ذاتك

إثبات الذات

يعتبر إثبات الذات من مهارات التواصل الأساسية إن كنت تريد أن تعيش حياتك دون أن تتعرض للاستنزاف! لهذا، إن كنت تفكر لماذا إلى الآن لا تستطيع أن تدافع عن نفسك، أو تعبر عن رأيك، فلأنك تفتقر لهذه المهارة.

فهل تستطيع اكتسابها؟ أم أن القطار فاتك؟ أو أن مشاكلك لن تحلها هذه المهارة؟

بكل بساطة وبشكل مباشر، أنت تستطيع تعلم كيفية إثبات الذات أيا كان عمرك، وأيا كان مشكل التواصل الذي تعيش فيه، ولأخبرك سرا، هذه المهارة كفيلة بإبعاد الكثير من المنحرفين النرجسيين عن حياتك!

لنبدأ القراءة إذن!

ما هي المواقف التي يمكن أن تستنزفك؟

في إحدى الاستشارات، تحكي سيدة كيف أن عميل لديها بعد أنهت خِدمتَهُ أصبح يتصل بها طوال اليوم دون انقطاع، ويطلب منها طلبات متكررة دون أن يدفع مستحقاتها، ولكون هذا العميل قريب من مديرها في العمل، فقد كانت خائفة من رفض طلباته، أو عدم الإجابة على اتصالاته… واستمر الحال هكذا إلى أن بدأت تعيش نوبات هلع مستمرة، وكوابيس ليلية تخص هذا الشخص!

فهل يستحق الأمر صحتك ونومك؟ لا أبدا! لو امتلكت هذه السيدة مهارة إثبات الذات من البداية، وعلمت كيف تتواصل بذكاء سواء مع العميل، أو حتى مع مديرها لحُلَّ الموضوع من البداية.

وكغيرها من المهارات، فهي تُستعمل في مواقف محددة، وهي ما سنتعرف عليها تاليا.

1ـ مواقف العنف اللفظي

أحيانا، حين نكون في محادثة مع طرف ما، نحس أنه يقصدنا بكلامه، ولكن بطريقة غير مباشرة، وغالبا هذا الكلام يكون جارحا، أو فيه معنى سلبي. إن أحسست يوما بهذا الأمر، فإحساسك صحيح، ولابد من التعبير عنه، وعن فهمك لقصدك.

في هذا الموقف الأول، يمكن الحديث أيضا عن العنف الجسدي أو الهيمنة الجسدية التي يحاول البعض أن يفرضها عليها دون إذن منك.

2ـ أمام شخص متلاعب

هذا النوع من الأشخاص يحب التلاعب بعقول وعواطف الآخرين، وفي الأساس هو يبنى لك عالم وردي في عقلك من الأوهام بشأن ما ستستفيده إن كنت مرتبطا به، في حين أن الواقع يقول أن ما تخسره أكثر بكثير!

إثبات الذات

3ـ مواقف تأنيب الضمير

وهنا يكفي أن تكتشف الأشخاص من حولك الذين يشعرونك بتأنيب الضمير ـ المنحرفين النرجسيين ـ، إن لم تفعل لي هذا فأنت سيء! إن لم تقضِ لي هذه المصلحة فسأقع في مشكل وستكون أنت السبب… كثيرة هي المواقف، فقط عليك الانتباه لشعورك حين يضغط عليك الشخص لقضاء مصلحة ما.

ما هي خطوات إثبات الذات؟

بعد أن عرفت أهم المواقف التي ستحتاج فيها لتطبيق مهارة إثبات الذات، أو إثبات المواقف، سننتقل الآن للخطوات العملية.

1ـ تعلم سيكولوجية الأشخاص من حولك

للأسف، نحن حتى اللحظة نعيش في مجتمع يأخذ الأمور بطريقة شخصية، أو إن تطور قليلا فتواصُل الأشخاص فيما بينهم يكون مبني على النفاق والخداع.

لهذا، كلما كنت قادرا على ملاحظة سلوكيات الأشخاص من حولك وفهمها كان التواصل الذكي أسرع لديك.

حين تتجاوز هذه المرحلة، ستكون قادرا على التعبير عن نفسك، وواظب دائما على هذا السؤال: كيف يمكن لي أن أعبر عما لا يعجبني وأنا أحترم نفسي، وأحترم الطرف الآخر؟

2ـ إستعمل أنا بدل أنت

غالبا في محادثاتنا المباشرة، نستخدم ضمير أنت بدل أنا، وهذه أسرع وسيلة لتصغير نفسك، لماذا؟ لأن ضمير أنت، يعني أنك تقوم بتبرير التصرف أو السلوك وبالتالي تمنح الطرف الآخر الفرصة لتحليل كلامك وضربك به!!!

الحل هنا، أن تقوم بإعادة الصياغة، بمعنى أنك ستعيد كلامه لتتأكد مما يريد إيصاله لك. هنا أنت تتفادى أيضا تأويل الكلام بطريقة خاطئة، أو فهمه بطريقة شخصية!

3ـ إطرح إمكانية الرفض

لا شيء يفرض عليك أن توافق على طلبات الآخرين، ولكي تتخلص من هذا الضغط ما عليك سوى أن تطرح هذه الإمكانية.

حين يأتي شخص ما ليطلب منك شيئا، لا توافق مباشرة، بل أخبره أنك سترى إن كنت تستطيع تقديم الدعم له حسب قدراتك وإمكانياتك، وليس لأنه فرض عليك هذا الأمر.

تعلمك لـ إثبات الذات ليس دعوة للعنف أو لإلحاق الضرر بالآخرين، أو لتقليل احترامك، بل هو دعوة لتبادل الاحترام مع الآخرين، والتفكير بعقلية رابح رابح دون شخصنة المواقف!

One thought on “3 مواقف تستنزف طاقتك وهذه أفضل طريقة لتثبت ذاتك

  1. الراضي فاطمة says:

    انبات الذات او فرض شخصيتك في هدا المجتمع الاناني مهمة لتحقيق الأهداف والوصول إلى المطلب الاسمى شكرا استاذ عزيز على هذا الموضوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *