هل أنت خروف العيد؟ إليك 5 علامات تكشف لك الشخص المستغل

الشخص المستغل

قاعدة واحدة تذكرها، إن لم تتعلم الذكاء العاطفي مع بداية 2024، ستظل طوال الاثني عشر شهرا القادمة تتساءل كيف أحمي نفسي من الشخص المستغل؟!

لماذا نصحتك بالذكاء العاطفي؟

أنت حين تخرج للشارع ويأتيك شخص رث الملابس، متّسخ، تبدو عليه علامات الفقر… يكرر على مسامعك، رحم الله والديك، ساعدني، ويطلب منك مالا، تتفهم أن هذا الإنسان يسعاك ويطلب منك صدقة (بعيدا عن أن معظم المتسولين استغلاليين)، إلا أنك تفهم أنه يريد حاجته منك.

لكن، من جهة ثانية، حين يأتيك شخص، جيد المظهر، ذو هيئة حسنة، ملابسه مرتبة… لن تتوقع منه أن يطالبك بشيء! هذا النوع بالذات من الأشخاص عليك أن تنتبه منهم لأنهم متفوقين في مبدأ الاستغلال!

الشخص المستغل

ليس من السهل اكتشافهم، وليس من السهل رفض طلباتهم، وهنا يأتي الدور على الذكاء العاطفي. قبل أن تسقط في فخ الشخص الاستغلالي، ستعرف مسبقا ما الذي يريده!

كيف أحمي نفسي من الشخص المستغل؟

حماية النفس تبدأ بالإدراك ثم المعرفة.

  • أولّا، أن تدرك صفات الشخص المستغل.
  • ثانيا، أن تتعرف على طرق تجنبه والتخلص منه.

كلما تعرفت على صفات الأشخاص الاستغلاليين، كلما استطعت تجنبهم، والجميل أنك لن تنجذب إليهم، لأن طاقتك سوف تصبح نافرة لهذا النوع من الناس (هذا الموضوع تعمقت فيه خلال دورة الذكاء الطاقي).

1ـ حلاوة اللسان المبالغ فيها

لن ننكر الأمر، كلنا نحب المجاملة، سواء أن نجامل نحن من نحب أو أن نستقبل المجاملات.

لكن، حين يتعلق الأمر بالشخص المستغل، فهو يستخدم أسلوب المبالغة. الكلام المعسول الذي لا ينتهي، أنت الأفضل، وااو أنتِ الأجمل… الدعوات والأماني المتتالية، رحم الله والديك، يسّر الله دربك، أزال الله الشوك عن طريقك، حقق لك الله كل ما تريدينه، رزقك الله الزوج والذرية الصالحة…

هذه الصفة في الشخص المستغل ليست عبثية، بل هي تقنية للتأثير. فكما هو الحال مع الإعلانات والإشهارات المتكررة لمنتج معين، أنت في غنى عنه ولا تحتاجه، ولكن لكثرة رؤيتك لإعلاناته تقوم بشراءه! نفس الأمر في استخدام حلاوة اللسان لجعلك تتقبل أي طلب سيأتي من هذا الشخص. فانتبه!

2ـ الطلبات الضاغطة

ماذا أقصد بالطلبات الضاغطة؟ السلام عليكم يا صديقي، سأطلب منك شيئا ولا ترد طلبي في وجهي! هذا هو الطلب الضاغط. يأتيك الشخص المستغل مباشرة، ويضعك في موقف محرج، حيث سيطلب منك مالا، أو قضاء حاجة له، وفي نفس الوقت يشترط عليك ألا ترفض طلبه!

الشخص المستغل

كيف ستشعر في هذه اللحظة؟ بالضغط، بالإحراج، حتى إمكانية التفكير في أن ترفض طلبه لن تأتي على بالك!

فهذه علامة خطيرة لدى الأشخاص الاستغلاليين وأصحاب المصلحة، انتبه منها ولا تقع في فخهم.

3ـ الاتصالات العاجلة

الساعة الآن الحادية عشرة ليلا، وهاتفك يرن. ألو، ألو… أنا أحتاجك حالا، بشكل مستعجل، لماذا لم تجب على اتصالي؟؟!

ما الشيء المستعجل؟ لا شيء مهم حقيقة! لنكون صرحاء مع بعض، كل شخص يملك ما يكفيه من الأشياء المستعجلة في حياته، فلم ستضيف على نفسك استعجال الآخرين؟ لماذا توافقين على اتصال صديقتك بك في منتصف الليل، وتطلب منك أن تختاري معها ماذا سترتديه غدا!

تذكر جيدا، الشيء العاجل لدى الآخر، ليس شرطا أن يكون عاجلا لديك أنت أيضا!

الشخص الذي فعلا سيحتاج دعمك أو التواصل معك بشكل مستعجل، لن تجده يكرر هذه الحالات العاجلة، بل سيحترم خصوصيتك، ووقتك.

4ـ تجاهل راحتك

أهم صفة تميز الشخص المستغل، هي أنه لا يبالي براحتك. يقبل أن يقوم بتصرف معين أو يقول كلام ما وهو على دراية أنك ستنزعج من هذا.

يوم الأحد، أنت تخصصه للراحة بعد أسبوع عمل طويل ومتعب، إلا أن هذا الإنسان يقرر أن يأتي لزيارتك دون إعلامك، فتضطر أنت للخروج وتحضير ما تضعه أمامه من أكل وشراب!

أنت قد تكونين متزوجة حديثا، فتقوم صديقة ما، بتكرار زيارتها لك، كل يومين، دون خجل ولا حتى إعلامك مسبقا بقدومها، فتخجلين من إخبارها بانزعاجك!

5ـ الانفعال السريع

هذه العلامة الخامسة أنت لن تكتشفها إلا بعد أن تواجه الشخص المستغل بتصرف السيء. مثلا، هذه الصديقة التي تأتي لمنزلك دون دعوة، حين تخبرينها بانزعاجك من الأمر، ستنفعل! ستغضب! هل رأيت يوما كيف يتعامل الطفل الصغير مع أمه حين ترفض إعطاءه الشوكلاطة؟؟ سيتعامل كأنه لم يتناول الشوكلاطة في حياته!

الشخص المستغل

نفس الأمر بالنسبة للشخص الاستغلالي، بمجرد أن ترفض طلبه أو تصارحه بانزعاجك، سينسى كل الخير الذي قدمته له، وكل الطلبات التي لبيتها له!

كيف ترفض طلب الشخص المستغل؟

من السهل أن أطالبك برفض طلب الأشخاص الاستغلاليين، لكن الأمر ليس بهذه البساطة! أنت تحتاج للتدريب، تحتاج لاتباع نهج معين والاستمرار عليه إلى أن يصبح أسلوب حياة لديك.

هذه بعض الاقتراحات السريعة!

تخلص من شعور تأنيب الضمير

ما يمنعك حقيقة من قول لا، أو رفض طلب الطرف الآخر، هو خوفك من أن تشعر أنك إنسان سيء، أو أن يقال عنك أنت غير جيد. تعامل مع هذا الخوف بحزم، وتذكر المرات التي قدمت فيها أكثر مما تستطيع ولم تحصل على شيء في المقابل.

2ـ تعلم الذكاء العاطفي

أعيد وأكرر، التواصل فن، والتعامل مع الناس بمختلف أنواعهم يتطلب فهم مشاعرك والتحكم في عاطفتك، لكي لا تقبل ما لا تريده، وتفقد طاقتك، مالك، وقتك، وأهم شيء راحة بالك!

AzizAfkar

3ـ استمع لحدسك الداخلي

ما الذي يقوله حدسك؟ هل هذا الشخص تصدر منه طاقة إيجابية؟ أم طاقة سلبية؟ هل أشعر بوجود حقد أو ضغينة مخفية؟ هل هذا الإنسان الذي يضعني تحت الضغط يحبني فعلا أم فقط يسعى لأخذ ما يريده؟

4ـ تعلم فن الصمت

أحسن طريقة لرفض طلبات الشخص المستغل، هي بالصمت. أغلق فمك حين يطلب منك شيئا، أو حين يتصرف بأي سلوك مما ذكرناه في العلامات أعلاه. الصمت هو طريقة غير مباشرة لقول لا!

لا تقع في الأخطاء التي وقعت فيها في 2023، هذا عام جديد، أنت تحتاج فيه لإدارة عواطفك وحماية طاقتك من المستغلين.

في كل مكان ستذهب إليه ستواجه شخصيات مختلفة، عليك بالتعامل معها. التطور والنجاح في العلاقات والانتقال لمستوى آخر يتطلب تجاوز عوائق جديدة (وهذا فصلنا فيه في المحاضرة المجانية الأخيرة)، تقبل وجود العوائق، وتعلم كيف تتجاوزها!

هل هناك شخص مستغل في حياتك؟ تريد حماية نفسك منه، أو ستسمح باستغلاله لك؟ شاركني قصتك!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *