إليك 3 مواصفات تكشف لك الصديق الزائف وهكذا تتخلص منه

الصديق الزائف

أنت في علاقة مُبهمة وتشعر كأنك مُنوَّم مغناطيسيا؟ تتعرض للاستغلال دون أن تفهم كيف تم خداعك؟ أنت تعاني من متلازمة الصديق الزائف!

  • 1ـ إنسان ذو كاريزما واضحة
  • 2ـ واثق من نفسه
  • 3ـ حُسن المظهر
  • 4ـ متحدث جيد

4 صفات ظاهرية يتصف بها الشخص المزيف، الشخص الذي يدعي أنه لطيف ومتخلق، في حين أنه يخفي الكثير من النوايا السيئة. ولكي لا تختلط عليك الأمور وتعتقد أن كل شخص كاريزماتي هو مخادع، ستساعدك هذه المقالة على اكتشاف الناس المزيفة في حياتك، وكيف تتعامل معهم!

ما الذي يجعلك تقع فريسة لـ الصديق الزائف؟

عواطفك! نعم، كما قرأت تعاملك العاطفي مع المواقف هو السبب في جعل من يحيط بك يستغلك لأغراضه الخاصة. أبسط مثال، تلتقين بجارتك في الشارع وتطلب منك أن تجالسي أطفالها، ولا تستطيعين رفض طلبها، أو زميلك في العمل، يأتيك متبسما ويطلب منك أن تنجز عمله، فتقبل!

مواقف حياتية تبدو بسيطة لكنها تدل على عدم قدرتك على التحكم في عواطفك واستخدام المنطق في هذه اللحظات، والأسوأ أنها كلما تكررت، كلما أحسست بالضغط وتأذيت نفسيا!

لهذا، أدعوك دوما لتعلم الذكاء العاطفي والاجتماعي، لأنهما السبيل لإدارة مشاعرك، وأيضا لفهم الأشخاص الاستغلاليين، والنرجسيين، والمزيفين!

كيف تتأكد من الشخص اللطيف المزيف؟

كما أشرت في المقدمة، معظم الأشخاص اللطفاء المزيفين، يمتلكون قدرة هائلة على الكلام (حلاوة اللسان)، إلى جانب اهتمامهم الواضح بالشكل الخارجي.

الصديق الزائف
إليك 3 مواصفات تكشف لك الصديق الزائف وهكذا تتخلص منه 5

فهم يستخدمون هاتين الوسيلتين للتأثير على الآخرين، بمعنى أنا مظهري جيد، إذن هم لن يظنوا لي سوءََ!

أما بالنسبة للسلوكيات أو الأفعال التي تميز المزيفين، فستكتشفها باعتماد واحدة من ركائز الذكاء الاجتماعي، وهي الملاحظة.

1ـ السلوكيات العنيفة والمتحيِّزة

#لاحظ كيف يتصرف أوقات الأزمات

جميعنا نظهر على حقيقتنا وقت الأزمات، والصديق المزيف هو أيضا سيُظهر معدنه الحقيقي حين يقع في مشكلة، أو يعاني من ظرف سيء.

دورك هنا أن تلاحظ كيف يتصرف، طريقة كلامه، هل يشتم؟ هل يتعصب؟ هل يصرخ؟…

#لاحظ كيف يتصرف مع أشخاص آخرين

وهنا أخص بالذكر، الأشخاص الذين لا تربطه بهم أية مصلحة. بمعنى، لن يستفيد شيئا من هذا الشخص! أنت راقب كيف سيتصرف معه.

لأنه بطبيعة الحال، إن كانت لديك مصلحة مع شخص معين فستعامله بلطف وباحترام، لكن ماذا لو لم تكن هناك مصلحة؟

#لاحظ كيف يتصرف مع الأشخاص الأقل منه

نادل المقهى، حارس السيارات، بواب العمارة، عامل النظافة… راقب كيف يتحدث معهم وكيف يعاملهم.

هل تجده يتعامل معهم بتعالِِ؟ هل يعاملهم معاملة سيئة؟ هل يقول كلاما غير جيد عنهم؟ يقارن ما وصل إليه هو بوضعهم السيء؟ هل يتعاطف معهم أم لا؟

الصديق الزائف

#لاحظ كيف يتصرف مع الأشخاص الأفضل منه

الأثرياء، الناس الأعلى منه في المستوى الاجتماعي، كيف يعاملهم؟ هل ينحني لهم؟ يفعل ما يطلبونه منه؟ يُمجِّدهم عكس الفئة الأخرى التي يتعالى عليها؟

الصديق المزيف يُمَجد الأفضل منه، ويقلل من قيمة الأقل منه اجتماعيا!

2ـ نشر مشاعر البؤس

هذا الصديق المزيف بمجرد جلوسه معك، يبدأ بالشكوى، يشتكي من علاقاته ومن عمله ومن الحياة المملة والكئيبة… تغوصان في بحر من السلبية والمشاعر المتدنية، ثم يذهب في حال سبيله، لكنك أنت تظل عالقا في هذه المشاعر وتعيد التفكير في كل الظروف السيئة التي أخبرك بها.

إلا أن المفاجأة أن هذا الصديق المزيف، يتوقف عن الشعور بالبؤس بمجرد ابتعاده عنك! والعجيب هو لا يخفي عنك هذا، فمثلا، صديقة جائت إليك تشتكي من زوجها ومن افتقارها للمال… وفي نفس الليلة تشاهدين صورها وفيديوهات لها في عرس ترقص رفقة زوجها!

الصديق الزائف

هناك تناقض ما بين كلام الشخص اللطيف المزيف وما بين الواقع! يحكي شيء، ويعيش شيء! وهنا أنت تدخل في دوامة، هل فعلا هذا الإنسان يعاني أو فقط هي خدعة منه؟

هنا ما عليك سوى بتصديق ما تراه بعينيك!

3ـ التهديد بالأسرار

ليس شرطا أن يكون سرا خطيرا، وإنما التصرف السيء هنا، هو أن هذا الصديق المزيف يعلم عنك شيئا، حقيقة ما تحزنك أو تؤلمك، ويتعمد تكرارها عليك.

على سبيل المثال، أنت تريدين الزواج، ولم يأت النصيب حتى الآن، صديقتك المزيفة، كلما رأتك سعيدة ستذكرك بمسألة الزواج هذه!

فتخبرينها أنك لا تريدين الحديث عن هذا الأمر مجددا، مع ذلك، في كل مرة تجلسان مع بعض، تقول لك، اوه لو أنك تزوجت لأنجبت الآن طفلين على الأقل!

كيف تتعامل مع الصديق المزيف؟

حين تكتشف صفة من الصفات أعلاه في شخص أو أشخاص معينة، فالقاعدة تقول لا تتصرف بسلوك عنيف غير مدروس سيجعلك تبدو المخطئ في القصة.

بل ستتحكم في عواطفك وتمشي على الخطوات التالية:

  • 1ـ تحدث عن الحقائق التي رأيتها، السلوكيات المضرة التي قام بها هذا الشخص تجاهك.
  • 2ـ الشعور: ما الذي شعرت به حين تصرف بهذا السلوك السيء؟ أنا أحس بقلة الاحترام حين تفعل كذا…
  • 3ـ الاحتياج: ما هو احتياجك؟ أتمنى المرة المقبلة ألا تكرر هذا السلوك…
  • 4ـ الطلب: ستسأله: هل يمكن ألا تكرر هذا السلوك؟
  • 5ـ التأكيد: هنا تحصل على التأكيد منه بألا يكرر هذا السلوك!

الهدف من الخطوة الخامسة هو أن تمتلك مبررا وحجة منطقية بحيث إن لم يقم بما طلبته منه، فأنت هنا ستغلق الباب في وجهه نهائيا.

وجود أصدقاء مزيفين في حياتك سيجعلك تعيش في دوامة الأحداث والمشاعر السلبية، وأنت مطالب اليوم بإيقاف هذا الأمر وأخذ حياتك على محمل الجد، فهل أنت مستعد؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *