الهيمنة الجسدية، هل سمعت عنها من قبل؟

WhatsApp Image 2022 05 22 at 14.34.00
الهيمنة الجسدية، هل سمعت عنها من قبل؟ 2

لغة الجسد جزء ضروري لإظهار مدى قوة شخصيتك واستيعابك للأشخاص من حولك. ومع ذلك إن لم تستطع أن تفهم الرسائل من ورائها فقد تكون تتعرض لـ الهيمنة الجسدية طوال الوقت دون دراية.

منذ اللقاء الأول يضغط على يدك بالقوة، يُربٍّت على كتفك، يعانقك ويتحدث في أذنك… أمثلة على تصرفات تدخل ضمن الهيمنة الجسدية؛ إن كنت تعاني من تكرراها في علاقاتك فأنت تحتاج إلى إيقافها قبل الوقوع ضحية للشخص النرجسي والسلطوي.

في مقال اليوم ستتعرف كيف توقف هذه الهيمنة الجسدية باتباع خطوات جسدية وأيضا جملة لفظية تواجه بها هذه الأنواع من الشخصيات.

كما أشرنا من قبل فإن الشخص السلطوي حين يمارس عليك سلطته ولا يستقبل أية ردة فعل منك بمعنى أنك تقبل تصرفاته فهو إذن سيستمر فيها.

أسوأ طريقتين للتعامل مع الهيمنة الجسدية

1ـ قبول الهيمنة الجسدية

أسوأ ردة يمكنك القيام بها حين التعرض للهيمنة الجسدية كيفما كانت هو أن تبقى بدون رد فعل! نعم، كما سمعت. يأتي شخص غريب يسلم عليك بحرارة ويعانقك كأنه يعرفك منذ وقت طويل وأنت تقبل تصرفه هذا يرسل رسالة مفادها أنه أقوى منك وقادر على السيطرة عليك. ما الحل؟

2ـ التعبير عن الانزعاج

صحيح أن عدم قيامك بأية ردة فعل شيء مرفوض إذا أردت التخلص من الشخص السلطوي. مع ذلك، رؤيته لانزعاجك وتعابير جسدك التي تقول إنك مُحرج من أفعاله سيزيد من سلطويته. لماذا؟ لأن الانزعاج والاحراج دليل على أنه قد هيمن عليك وعلى حالتك النفسية. عدم قدرتك على التحكم في مشاعرك أمام الناس تعتبر نقطة ضعف يجب عليك معالجتها، استغل فرصة تخفيض 30% على دورة الذكاء العاطفي وتعلم قوانين التحكم في المشاعر لتحصل على علاقات اجتماعية لا تكون فيها أنت الضحية!

بعد أن عرفت ما هي أسوأ ردود الأفعال تجاه الهيمنة الجسدية، أنت مطالب بالتوقف عنها الآن والانتقال للطريقة المثالية لمواجهتها.

كيف توقف الهيمنة الجسدية؟

في حياتك الاجتماعية ستتعرف على أشخاص سلطويين ويمتلكون أيضا صفات المنحرف النرجسي، هذا النوع فور رفضك لمعاملته ستلاحظ أنه أخذ دور الضحية حتى يحافظ عليك. النوع الثاني وهو المسيطر غير النرجسي الذي سيبتعد عنك فور استخدامك للخطوات القادمة!

1ـ الابتعاد

إذا لاحظت أن شخصا ما تصرف بحنان زائد ‘مزيف’ خصوصا في اللقاءات الأولى وشعرت أن تصرفاته مبالغ فيها، فاتبع حدسك وارفض هذه المبالغة!

الخطأ الذي يقوم به الغالبية رغم شعورهم أن هناك شيء خاطئ، أنهم يمشون في الخط! قبلات وعناق وحميمية زائدة عن الحد! تجاهل هذا السلطوي، ابتعد عنه وأبدئ محادثة جديدة مع شخص آخر.

إذا اتبعت هذا السلوك فهو سيفهم أنك لم تتأثر بتصرفاته ولم يهيمن عليك جسديا ولا مشاعريا.

2ـ اسأل صح

نفترض أنك كنت في مكان منعزل ولم تستطع بدء محادثة مع شخص آخر والابتعاد عن هذا السلطوي، في اللحظة التي تشعر فيها أن لغة جسده غير متوازنة اسأله: ما هو المشكل الذي يجعلك غير مرتاح؟

الأشخاص القادرين على التواصل بشكل فعال يمتلكون رصيدا سابقا من الأجوبة التي يستخدمونها في الحالات الخاصة. هذا دورك اليوم في تذكر هذا الجواب ‘ما هو المشكل الذي يجعلك غير مرتاح؟’ واستخدامه أمام أي هيمنة جسدية أشعرتك بالتوتر.

بإمكانك أيضا مفاجئته بطرح سؤال حول صداقتكما، منذ متى ونحن أصدقاء؟ هذا السؤال خصوصا يضع حدا لكل شخص تجده يتقرب منك لمصلحة معينة أو للتعبير عن سلطته عليك.

المقصد من هذه الأسئلة هو التعبير على أنك ترفض تصرفات السلطوي وحميميته غير المبررة تجاهك بطريقة قوية وعملية. ليس من المفترض أن تسأل هذه الأسئلة بعصبية، على العكس تماما؛ كن هادئا مع ابتسامة على وجهك وواجه التصرف الذي لم يعجبك بسؤال قصير ومنطقي.

إذا كانت هذه النوعية من الأشخاص قريبة من محيطك فأنت تحتاج لممارسة وتطبيق هذه النصائح من الآن حتى تتعود عليها، تذكر أنك إن لم تضع الحد لهذه الهيمنة اليوم فستتكرر عليك بمستويات أكبر.

شارك الموضوع :

أضف تعليق

تمت إضافة العنصر إلى السلة.
عنصر 0 - د.م. 0.00