كيف تنتقم من منحرف نرجسي يعيش معك؟

تدوين و تحرير : زهرة أمزيل

إذا كنت أنتِ حاليا مرتبطة بشخص نرجسي أو أنتَ تعيش مع منحرف نرجسي، يؤذيك ويتسبب لك في مواقف محرجة؛ فلا بد أنك تساءلت يوما عن كيف تنتقم من المنحرف النرجسي؟ مقالة اليوم ستجيبك على هذا التساؤل بخطوات عملية، فكن مستعدا!

كيف تنتقم من المنحرف النرجسي؟

صحيح أن المنحرف النرجسي قام بتصرفات سيئة تجاهك سواء في الماضي، أو الآن. مع ذلك، حين نتحدث عن كيف تنتقم من المنحرف النرجسي؟ يجب أن نحدد بالضبط نوع الانتقام الذي نتحدث عنه.

هل ستمسك بالمسدس وتطلق عليه النار؟ أو أنك ستقوم بشتمه؟ أم ستتضارب معه؟ ما هي الطريقة الأفضل لتنتقم من الشخص النرجسي بحيث ترتاح داخليا؟

بكل بساطة، الانتقام لم يكن يوما الطريقة الصحيحة لتفادي المنحرف النرجسي، الانتقام ليس الحل للتخلص من هذا النوع من الأشخاص. لماذا؟ ولماذا نتحدث عن الانتقام إن لم نكن سننتقم؟

سنجيب أولا على سؤال لماذا الانتقام اختيار خاطئ؟ لأن المنحرفين النرجسيين يقضون أيامهم في مواضيع تحوم حول الانتقام بحد ذاته، وعن النزاعات وكيف يخاصمون فلان مع علان… هذه المواضيع اليومية جعلتهم يكتسبون طرقا جهنمية للخروج من أي موقف يمكن أن يظهرهم على حقيقتهم.

حين ستأتي أنت لتنتقم ـ مع الافتراض أنك شخص جيد لا دخل له بهذه المواضيع ـ كأنك تدخل ملعبهم، وبالتالي يعيد السيطرة عليك وستظل في نفس الدائرة المفرغة.

لماذا نتحدث عن الانتقام إن لم نكن سننتقم؟ لأنك ستتعلم اليوم خطوات عملية تتخلص وتوقف بها المنحرف النجرسي في مكانه بحيث ترجع الاعتبار لنفسك.

خطوات عملية لـ كيف تنتقم من المنحرف النرجسي؟

الخطوة الأولى: استخدام تقنية العارضة

Comment parvenir quitter un Pervers Narcissique
كيف تنتقم من منحرف نرجسي يعيش معك؟ 2

ما معنى العارضة؟ أو تقنية العارضة؟ إذا شاهدت يوما شخصا يلعب البلياردو، ستلاحظ أنه حين يريد إدخال الكرة في مكانها، لا يضربها بشكل مباشر، بل تضرب العارضة ثم تعود لتدخل إلى مكانها. نحن نتحدث هنا عن نفس الشيء!

أحسن طريقة لإحباط المنحرف النرجسي ماديا ومعنويا هي باللامبالاة، ألا تتفاعل مع تصرفاته تجاهك. على سبيل المثال، كلمك على الهاتف: أهلا، الحمد لله، مع السلامة! أو مثلا، وهذا المثال نسمع عنه كثيرا، ‘من يوم تزوجتك وحالتي من سيء إلى أسوأ’، الجواب الصحيح ‘هذا قدر الله!’…

احرص دائما على تفادي التفاعل المباشر مع المنحرف، ليكن جوابك واضحا ليس فيه تبرير ولا أعذار!

 الخطوة الأولى: الانتباه من دور الضحية

في اللحظة التي ستطبق فيها تقنية العارضة، ستلاحظ أن هذا المنحرف وضع نفسه محل الشخص الضحية، ما الذي قمت به؟ أنا فقط أردت الحديث معك، لماذا تتصرف معي بهذه الطريقة؟…

لكي لا تقع في فخ هذا المنحرف حين يلعب عليك دور الضحية، أطلب منك الآن أن تقوم بفحص المواقف الأخيرة التي عشتها مع هذا الشخص. اكتب 3 إلى 4 مواقف أحسست فيها أنك تعرضت للأذى وللمضايقة من هذا المنحرف واسترجع طريقة تعامله، وكيف جعلك في نهاية الأمر تشعر وكأنها الشخص السيء في القصة وهو الجيد!

إذا كنت تبحث عن الانتقام، فلا يعقل أن تنتقم من عدو أنت لا تعرف أسلوبه ولا تعرف خططه، من الضروري أن تلتزم بهذا التطبيق بحيث تسترجع تصرفاته الأخيرة معك.

الخطوة الثالثة: التحكم في المشاعر

في اللحظة التي يلعب فيها المنحرف النرجسي دور الضحية، عليك أن تكون قادرا على ضبط نفسك والتحكم في مشاعرك. لماذا؟ لأن هدفه من لعب هذا الدور هو التأثير عليك والتلاعب بك، بحيث تشعر أنك مهما تأذيت منه فأنت تحتاجه ولا تستطيع الابتعاد عنه! هذه مسألة مهمة جدا، التحكم في مشاعرك هو السبيل للتخلص من هذا المتلاعب.

إذا كنا نتسائل دوما عن الفرق بين الأشخاص الناجحين والفاشلين، ليس في العلاقات فقط، وإنما في كل المجالات، رغم أنهم هم أيضا يعيشون صعوبات ومشاكل كبيرة؛ الفرق هو قدرتهم على التحكم في مشاعرهم في كل أزمة أو خصام.

خلال دورة الذكاء العاطفي، يحصل المشاركين على أكثر من 7 ساعات من التدريب على كيفية التحكم في المشاعر، لأن هذا أساس النجاح الشخصي والاجتماعي.

كلما طبقت تقنية العارضة، سيحاول المنحرف النرجسي لعب دور الضحية وإقناعك بأنك أنت المسؤول عن الوضع السيء الذي تعيشه فتدخل أنت في دوامة التأنيب.

الخطوة الرابعة: توقف عن الحديث عن المنحرف النرجسي

في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكي تتخلص من الأشخاص الإرهابيين، لاحظ المسؤولين أن هؤلاء الإرهابيين يسعون من وراء تصرفهم هذا إلى نيل الشهرة. كون هذه الفئة مقصية من المجتمع، فهي تبحث لنفسها عن طريقة لجذب الانتباه ولو كانت بتصدر الأخبار بسبب حادث محزن.

لذلك، توقفت الولايات المتحدة عن ذكر أسماء هؤلاء الإرهابيين أو إظهار صورهم، وبالتالي هدفهم بالشهرة لا يتحقق!

ولو كان هذا المثال بعيد عن الموضوع، إلا أن القاعدة واضحة، الشخص الذي لا تريده في حياتك توقف عن ذكر اسمه أو الحديث عن أي شيء يخصه. كلما تحدثت عنه زاد تأثيره عليك وتأكد فعلا أنك تحت سيطرته!

كيف تنتقم من المنحرف النرجسي الذي يعيش معك؟

إذا كنت تعيش مع شخص نرجسي و تتساءل الآن عن كيف تنتقم من المنحرف النرجسي على الرغم من تواجده معك في نفس المنزل، فاعلم أنه حان الوقت لنقل هذه العلاقة لمستوى آخر!

يميل المنحرف النرجسي إلى ارتداء قناع يخفي به شخصيته الخبيثة، ونواياه تجاهك. تطبيقك لتقنية العارضة ستسقط هذا القناع وستجعل هذا الشخص ولو كان يعيش معك يظهر على حقيقته.

يرغب الكثيرين منكم في تغيير الشخص المنحرف وأن يصبح صديقا لا عدوا، مع ذلك لا أؤمن بتغير المنحرف النرجسي! ما يمكنك القيام به، بدلا من البحث عن طرق لتغييره هو إدارة علاقتك به.

عموما، الناس تتغير في حالتين فقط، الحالة الأولى، حين يفرض عليها شيء. مثلا إنسان مدخن، يزور الطبيب ويخبره هذا الأخير، إن لم تتوقف عن التدخين ستصاب بالسرطان وتموت. هنا، هذا الشخص لا يملك أي خيار سوى التوقف عن التدخين!

الحالة الثانية، هي التعرض للصدمة، توالي الصدمات على الشخص المنحرف قد تدفع به لتغيير تصرفاته وأن يصبح إنسانا طبيعيا لا يبحث عن السيطرة على الآخرين والتعالي عليهم، ولا على لعب دور الضحية! لكي تنتقم من المنحرف النرجسي، لا بد أن تمر بمرحلة إسقاط القناع وهذا عبر تطبيق الخطوات السابقة بشكل دائم ومستمر وأن تتخلى عن التفاعل مع تصرفاته بشكل مباشر

أضف تعليق

تمت إضافة العنصر إلى السلة.
عنصر 0 - د.م. 0.00