5 أسباب لكره الناس لك وهذا ما يجب أن تفعله لاسترجاع قيمتك

تدوين و تحرير : زهرة أمزيل

يتساءل العديد منكم لماذا أتعامل بلطف مع الآخرين ومع ذلك لا أتلقى نفس المعاملة؟ لماذا يكرهني الناس رغم تصرفي الجيد معهم؟

في مقالة اليوم سنتعرف على أسباب كره الناس لك والتي معظمكم لا ينتبه لها. إضافة إلى كيف يجب أن تتصرف حتى تسترد احترامك وتبني الكاريزما القوية.

في مقالة سابقة شاركنا معك 4 أسرار لكيلا تكون لطيفا أكثر من اللازم، كون اللطف المبالغ فيه ليس الوسيلة الصحيحة للحصول على القيمة الاجتماعية التي تطمح لها، على العكس تماما؛ هذا هو أول أسباب كره الناس لك!

5 من أهم أسباب كره الناس لك

1ـ امتلاك شخصية لطيفة

هذا النوع من الشخصيات دائم الحضور ومتوفر في كل الأوقات، بمعنى أن الإنسان اللطيف ليست لديه حياة خاصة. يعيش فقط وفقا لطلبات ورغبات الآخرين. نفرض أنك ضمن هذه الفئة ستلاحظ أنك تعاني جدا كلما أردت قول ‘لا’ لمن حولك وتحتاج للبحث عن مبررات كثيرة لترفض شيئا.

إذن اللطف الزائد لن يرفع من قيمتك وأهميتك، الصحيح أن تكون لك حياتك الخاصة وللآخرين حياتهم، سيتوجب عليك قول ‘لا’ إن لم تكن متفرغا أو راغبا في فعل أمر ما. من ناحية أخرى، إن أتيح لك قضاء الوقت معهم فستفعل لأنك أنت تريد هذا ولا تترك حياتك للعبثية. يتعذر اللطفاء بالصدف في كثير من أمور حياتهم التي لا تجري بالشكل الذي يريدونه، أو حتى حين تتحقق إحدى رغباتهم فهم يحيلونها للصدفة والحظ.

الشخصية القوية اجتماعيا تتحمل مسؤولية حياتها وتعرف من يدخل إليها وماذا تفعل، لكن إذا قررت أن تستمر على الشخصية اللطيفة فستضطر لانتظار الصدفة متى تأتي.

2ـ التواجد الدائم

être trop gentil
5 أسباب لكره الناس لك وهذا ما يجب أن تفعله لاسترجاع قيمتك 2

الطبيعة الغريزية للإنسان تدفعه لاتباع الطرف الغامض، من لا يشارك ويبوح بكل شيء؛ وهذا ما لا يتصف به الشخص اللطيف. ولو كنت ممن يدافع عن اللطف الزائد ويعتبره مؤشرا إيجابيا فدعني أسألك. هل تفضل الصديق المتواجد دائما، في كل مرة تتصل به يجيبك ويوافقك الرأي على كل مسائلك كما أنه يتواصل معك يوميا للاستماع لمشاكلك وهمومك؟ أم أنك تفضل الصديق الذي لديه أيضا مشاغله، تحترمه ويحترمك، يلتقي بك حين يكون متفرغا ويستمع لك حين استعداده لإبداء رأيه؟

بدون أدنى شك ستختار الصديق الثاني، لأنك لا تعرف عن ظهر قلب ردة فعله تجاه طلباتك وإن كان متفرغا لتلبيتها.

نفس السؤال في العلاقات، هل تفضل الفتاة التي تبعث لك الرسائل كل يوم وتسأل عنك أين ذهبت وماذا فعلت، كما تعبر عن مشاعرها تجاهك يوميا؟ أم ستختار الفتاة التي لديها حياتها وأولوياتها أيضا وتبادلك نفس المشاعر المتزنة دون مبالغة؟

جوابك الصادق سيكون الفتاة الثانية، نفس الأمر ينطبق على الشخصية اللطيفة في كل مجالات الحياة، اللطف الزائد يزيل الغموض الذي يعيد العلاقات لغريزتها الطبيعية.

إلى جانب كون التواجد الدائم واحد من أسباب كره الناس لك، فكونك الطرف الوحيد المتواجد في حد ذاته مشكل أكبر وأسوء لأنه سينتهي بك المطاف لتقول أنا فقط من يعطي في هذه العلاقة ولا أجد المقابل.

3ـ لا جديد

هل تعرف من أكثر الشخصيات المحبوبة اجتماعيا؟ لاعبي كرة القدم! الرياضيون عموما. لماذا؟ لأن حياتهم في تجدد مستمر. التحديات جزء من يومياتهم. ستلاحظ أن اللاعب أو المغني أو المشهور مهما ازدادت الأخبار حوله؛ ضرب، اغتصاب، مشاكل… إلا أن شعبيته لا تنخفض، الناس تحب من يواجه التحديات ويتجاوزها لأن هذا يعطي معنى أنك تتطور.

إن كنت تملك مشروعا أو هدف تسعى إليه فالناس ستحب فيه هذا الشيء وسترتفع قيمتك به أمامهم، عكس اللطيف كما أشرنا سابقا والذي لا يتوفر أصلا على حياة خاصة، لا جديد ولا تطور مستمر!

4ـ الجدية المتطرفة

الجدية المتطرفة تعني أنك ممل، أنك عادي. نفس المكان المفضل، نفس الحديث، نفس المشروب… تتحدث فقط عن شهاداتك وما حققته سابقا. الناس تحبب الجديد، أن تكون ممتعا حينا وجديا حين يتطلب الأمر.

العلاقات الناجحة هي التي يسعى الطرفان فيها إلى التجديد سواء علاقة زواج أو أيا كانت، حتى في العمل أنت مطالبا بإزالة رداء الجدية بين الفينة والأخرى وألا تقع في النمطية.

5ـ نعم، ولكن…

من أسباب كره الناس لك التعبيرات التي تقولها بكثرة ومن أهمها، ‘نعم، ولكن’. حين يتحدث معك شخص عن موضوع كيفما كان فهو سيحب أن تبادله آرائك بطريقة إيجابية، ليس المفروض أن توافقه 100% ولكن استخدامك لهذا التعبير ‘نعم، ولكن’ يعني أنك لا تتقبل كلامه.

تكرار مثل هذه العبارات بشكل ملحوظ قد يبدو كأنك تعادي كل ما يقال لك. الأصح أن تستخدم ‘نعم، و.’. على سبيل المثال، مدينة الدار البيضاء تعاني من ازدحام مروري… نعم، وقد أقيم الآن برنامج لتهيئة الطرقات…

استمر على هذا التمرين وراقب كيف تسير محادثاتك بطريقة سلسة وفعالة!

كانت هذه 5 من أهم أسباب كره الناس لك ولو كنت شديد اللطف معهم، الآن دورك لتتجنبها وتعرف كيف تبني قيمتك الاجتماعية دون اللطف الزائد شاهد الفيديو الخاص بالموضوع

شارك الموضوع :

رأي واحد حول “5 أسباب لكره الناس لك وهذا ما يجب أن تفعله لاسترجاع قيمتك”

أضف تعليق

تمت إضافة العنصر إلى السلة.
عنصر 0 - د.م. 0.00