كيف أتحرر من العوائق و البلوكاج النفسي

سبب هاذا البلوكاج هو أنت !

يمكن أن تكون العوائق التي تعرفها جسدية أو نفسية ، و أسبابها مختلفة: تجربتك في الحياة ، ماتعلمته في الماضي ، علاقاتك ، كل هاته العوامل تؤثر على نفسيتك ويمكن أن تسبب عقبات في المستقبل

لكي تعيش حياتك متحررا و دون صعوبة في المضي قدمًا ، يجب عليك التحرر من هاته العوائق ، مهما كانت

لكن كيف أفعل ذلك بشكل فعال؟

ما هي الطرق التي يجب ان اواجه بها هاته العوائق لاتمكن من السيطرة على حياتي

اولا يجب عليك ادراك ان هاته العوائق النفسية لا تحميك كما تظن و إنما هي غير مفيدة لحياتك : فهي غالبًا ما تكون سببًا في بقائك في منطقة الامان وتحد من قدرتك على اخذ المبادرات كما تمنع طموحك و ارادتك للقيام بذلك

يمكن أن تكون هاته العوائق تأتي بطريقة واعية أو غير واعية ، لكن تأثيرها يبقى واحد: صعوبة إدارة مشاعرك ، وعدم القدرة على المضي قدمًا ، وأعذار متعددة للتستر على نفسك …

للتحرر من العوائق ، يجب أن تبدأ بتحديد الاسباب : ان تكون واقعيا مع نفسك لاقصى درجة و فهم ما الذي يمنعك من الجذر

العوائق هي أصل القيود التي تشعر بها كلما اردت قرار مهم في حياتك و كم من مرة قررت و لم تنفذ : هاته العوائق يمكن أن تكون نتيجة لموقف مؤقت (زيادة الضغط في العمل ، انهاء علاقة صعبة ، فقدان الثقة بالنفس بسبب حدث ما ، البيئة السلبية التي تزرع فيك الخوف من الفشل في مواجهة مخاوفك)

عوائقك لها عواقب وخيمة على حياتك العملية ، و العاطفية : لقد حان الوقت لتبدأ التحرر منها

توقف عن الأعذار وتقبل مواجهة هاته العوائق : عليك أن تفهم سببها من أجل التغلب عليها بشكل فعال

هناك ثلاثة اسباب رئيسية : نقص الطاقة ، التشتت و عدم الوضوح و عيش الحياة بدون اهداف ، عدم القدرة على رؤية المستقبل بايجابية و الاخكام المسبقة انك فاشل و لن تستطيع

يعد نقص الطاقة مصدرًا لهاته العوائق لأنك لا تستطيع اخذ قرارات جريئة عندما تواجه التعب أو الإجهاد.

في هاته الحالة ، يعد اتباع روتين صحي يجمع بين النوم الجيد والنظام الغذائي الجيد و الانشطة الرياضي أمرًا ضروريا لزيادة مستوى الطاقة لديك.

من ناحية أخرى ، يرتبط الافتقار إلى الوضوح بنقص الرؤية و التشتت في تفكيرك.

ربما حان الوقت الآن لأخذ استراحة من هاته الاختناقات ، وتطوير أهداف قصيرة ومتوسطة المدى

أخيرًا ، يعد الافتقار إلى رؤية المستقبل بإيجابية سببا واضحًا لعدم اخذ المبادرات في حياتك ، لأنه يجعلك متشائمًا بشأن مستقبلك: عندما تصبح أكثر إيجابية ، سترى الحلول بدلاً من المشاكل وستكون و ستبدأ في رؤية الاليات المتاحة

يعد التواصل مع النفس و النقد الذاتي مفتاحًا لتحديد هاته الاليات للتحرر من عاته العوائق والمضي قدمًا

للقيام بذلك ، اولا تشجع على تغيير نظرتك إلى نفسك

غالبًا ما يعاني الناس من عوائق لا يمكن التغلب عليها لأنهم غير مستعدين للتخلي عن صورتهم الذاتية

وبعبارة أخرى ، فإنهم يكتفون بالتأقلم و الانسجام مع الصورة التي الصقت لهم من طرف المجتمع والتي الزمت عليهم من طرف المجتمع

هذا يعني أنه في كل صباح ، سواء بوعي أو بغير وعي ، فإن عقلك مبرمج للانسجام مع هاته الصورة

وهذا ما يسمى بالامتثال الذاتي.

هاذا سلوك خطير يتسبب في حدوث الانغلاق على الذات و البحث عن الحماية في ابسط المواجهات و التحديات

لتحرر نفسك أخيرًا من عوائقك ، عليك أن تعرف كيف تراها بعين جديدة وتقوي ثقتك بنفسك ، وهو ما لا تسمح به الصورة الذهنية و الاجتماعية التي الصقت لك

لذلك ، قم بإعداد روتين يومي لتقوية نفسيتك : جرب شئ يخيفك وتعلم

استمر في العمل كل يوم على شئ يخيفك حتى تتغلب على هاته العوائق : هكذا انت في الطريق الصحيح!

أنت الشخص الوحيد الذي يمكنه التغلب عليها ، جسديًا أو عقليًا.

في الواقع ، لا أحد يستطيع حلها : قدرتك على اخذ المبادرات رغم المخاوف ، أفعالك ، هي التي ستحدث الفرق

لذلك ، فإن التدرب على فعل اشياء تخافها ضروري لمحاربة هاته العوائق

بعض العوائق تكون عميقة و مترسخة من ثقافة معينة لدرجة أن التغلب عليها أو التغلب عليها قد يستغرق سنوات.
ولكن ساقول شئ
العوائق لها مصدر واحد فقط: أنت.

حوّل عوائقك إلى مصدر للنجاح بفضل تدريب عقلك على عدم الراحة كل يوم

تبحث عن تدريب لبدأ العمل الحر ؟
لا تتردد بالانضمام الان لاقوى البرامج التدريبية حاليا في العالم العربي رابط التسجيل

https://azizafkar.com/offre-101-business/

تمت إضافة العنصر إلى السلة.
عنصر 0 - د.م. 0.00